Monday, June 21, 2010

قصاصات قصيرة


1

=

صباحي ، مشرق بك
..
بعينيك تتقافز على زجاج نافذتي
..
بقرص الشمس الأبيض وهو يغزل النور على الشرفات
..
بغناء عصافير قلوبنا الصغيرة
..
بأزهار الفل وهي تجتمع في راحة يد أمي
..
برائحة القهوة وهي تنصت لأحاديثنا القصيرة
..
بجرائد اقلبها على ذلك المكتب الصامت
..
بأوراق وملفات أعيد ترتيبها كل يوم
..
بدعوة تنطلق من قلب مفعم بالضوء
..
ورسالة صباحية تهمس في شاشة الهاتف
:
.. صباحي مشرق دائما بك
.
.
.
2

=
أبحث بين الزحام .. عن غيمة مسافرة
..
عن سحابة تغني .. عن قطرة ماطرة
..
عن فضاء رحيب .. ونجمة سماوية عابرة
..
أبحث عن طائر أبيض ..وأجنحة طويلة.. وسماء زرقاء
.
.
.
3
=
سرير التحف بالبياض .. رائحة العقاقير .. وجسد يتأوه
..
كم تخنقني أجواء ذلك المستشفى
..
كم تضيق رئتي بأنفاس ممراته
..
وكم تحرق حروفي كلمات عينه المتألمة
..
أبتسم له وهو منكفئ على ذلك السرير المتحرك
..
يشيح وجهه .. يغطي عينيه .. وينزوي في صمته
..
تغيب صفحاتي في تعرجات عروقه
..
وأختفي بين عبرتي ومساحات خالية
!
يطلق تنهيدة .. وتغرقني دمعة رجاء
:
يارب .. اشف مرضانا ومرضى المسلمين
.
.
.
4

=
رغم أن الأيام التي اقتربنا فيها كانت قصيرة
..
إلا أنك أصبحت من أجمل أجزاء يومي
..
أحب صدقك .. قسوتك أحيانا
..
لأكون معك .. دائما أقوى .. وأكثر ثبات
!
البارحة لم تغمض أجفاني .. لم أكن أعلم أن شيئا بداخلي يخفق بشدة
..
ولكني أيقنت أن قلبي لا زال بخير
..
وأني .. افتقدك .. وأشتاقك كثيرا
..
أشتاق دفء صوتك
..
ابتسامة عينيك كل صباح .. ونبضة الأمان التي تدق حولي بحضورك
..
لا زلت أستمد قوتي من تفاصيل اشيائك
..
أكتب بقلمك .. وأخط في صحائفك
..
وأرسم كثيرا على تلك الورقات المعلقة
:
بشوق .. سأنتظرك
.
.
.
5

=

كل ليلة أتساءل
:
ما السر الذي يجعلني أتعلق بأستار نافذتي وأنادي القمر؟
..
هل السر في القمر نفسه
؟
أم بطيفك الساكن على وجه القمر؟!
.
.
.
6

=
أفكر كثيرا ... أي الأشياء ستبكي رحيلي ذات يوم؟
..
أي الأوراق ستكون أكثر وجعا
؟
وأي الأقلام ستكون أندى جرحا
؟
أي الأماكن ستبحث عن صدى صوتي بين جدرانها
؟
وأي المقاهي ستفتقد بصمات اصابعي على اكوابها
؟
أي القصائد ستلوك نكهة شعري بين كلماتها
؟
وأي العيون ستتبع حروفي في أسطر الراحلين
!!
وأي سماء ستشتاق إلى نجمة مجنونة ، تصعد اليها كل ليلة بأمل جديد ، وأحلام اكبر
!؟!
أفكر كثيرا .. هل سأرحل إلى سماء أرحب .. تظللني اجنحة ملائكية .. و دعوات البشر
..
أم سأرحل إلى تراب وظلمة .. وتسحقني أقدام البشر؟
.
.

قصاصة أخيرة

..
كلما أنبت الحرف عشبة خضراء على ورقة يابسة
..
وكلما تساقطت حبات المطر على أحلام عينيك
..
وكلما اقتربت الغيمة تخلق حولك عالما أزرق
..
وكلما أعلن الليل قمرا وحيدا .. وأقامت صلوات النجمات
..
فإن نجمة نائية .. لا زالت تبحث عنك

10 comments:

~ هند ~ said...

يكفي أن أرى أحرفا جديدة هنا..
أبي أقراااااااااا نجووووم
:)

Yara said...

راااااائعة قصاصاتك يانجمة
تشع فيها أحرفك فيقرأها القلب لا العين

Arweena said...

رائعة =)

why me said...

عجبتني القصاصات



متألقه دائما

Rawan said...

نجمة ، تود من يقطفها من سمائها ..
نجمة صغيرة ، تنام قرب القمر
:) !

egypt-panorama.com said...

مدونتك مميزة جدا تقبل تحياتى

Selezya said...

اللي عجبني ان التفاؤل فيج كبير وهذا اهم شي :)

إنتي حلوه وانا اشتقت لج وااايد :)

شخباارج؟

~هند~ said...

NiCe اللوك
;**

Najmah said...

هنودة
حبيبتي انتي
مس يوووو
:***


يارا
الاروع وجودك الطيب
شكرا لضوئك صديقتي
:)



اروينا
انتي الاروع .. دايما
:*


واي مي
يااااهلاااا وسهلااااا
الحمدلله عالسلامة وعاش من شافج
:**
سعيدة وايد لأنها عجبتج :)

Najmah said...

روان
نجمة صغيرة ،، ولا تحلم بغير السماء
:)
شكرا لعذوبتك


.

.

ايجيبت بانوراما
شكرا جزيلااا
منوريني :)


.

.


سيلييييزياااااااااااااااا
اهلاااااااااااااااااا
:********
انتي من وين طلعتي
ووين رحتي
وترااااااااا من صح ولهانة عليج
ومن صججججججج استانست بشوووفتج
والله مشتااااااقتلج اكثررررر
شالدنيا فيييج؟