Thursday, June 19, 2008

ولا شي


عاجزة حتى عن التفكير ..حتى عن الإصغاء لنداءات قلبي..والتفاعل معه
..
أحضن وسادتي الليلة ..و رغبة عارمة تلح عليّ في بكاء طويل
رغما عني .. أتشكل في صور الأحزان العتيقة
رغما عني .. أتنفس الماء المالح وأرتويه
رغما عني .. أنزف ألما .. وأحتضنه وحدي كل يوم
يقينا أعلم .. لن يشعر بدقة شعوري سوى نفسي
ولن يفهم متطلب حسي سوى قلبي
فأبوح للصمت .. وأحتوي خافقا تمرد في شعوره
.


.
أدخل البيت مرهقة من كل شيء ... حتى من نفسي التي لا تكف عن السؤال


!
تستقبلني صرخات أختي المتحمسة: نجووووم
شفتي معدلي! يعني غصبن عليهم الطب يقبلوني


..
وتتفاجأ بابتسامتي الخافتة .. رغم ذلك الدمع المتألق في عيني
أعلم أنها توقعت صراخي..توقعت أن أقفز لأحضنها..توقعت أن اشاغبها كعادتي
لكني خذلت كل توقعاتها .. ولم تسعفني فرحة قلبي لتشع في مظهري
:(
أحسست بالوخزات المؤلمة في صدري .. كتلك التي تغرسها الدبابيس فتثقب الورق
لا أعلم ذلك التشتت الذي يسيطر علي
جسدي في مكان .. وعقلي في آخر ... وقلبي في عالم ثالث


!!
عجزت عن ترتيب نفسي .. عن تنظيم خطواتي التاهئة
تنصرف عني الكلمات رغما عني إلى منحى غير التي أريد


..
أفسدت مفاجأة أمي بغباء في تلك اللحظة
وضعفت أمام إلحاح أخي رغم عدم قناعتي


!
لأول مرة أشعر بالذبذبة وعدم قدرتي على السيطرة على نفسي
حتى مدونتي ثلاثة ايام .. اكتب كل يوم بوست مختلف ثم امسحه
.


.
أحتاج لحظة تسمح لي بالبكاء
ليس شوقا للأحزان
لكن تنفيسا لذاك الألم الذي عجزت عن مقاومته
.


.
اعتذر منكم جميعا
قريبة رغم ابتعادي
لكني افتقد روح نجمة
فقط احتاج دعواتكم الصادقة